نمودج بحث تدخلي لأساتذة المراكز الجهوية للتربية و التكوين 2020


يندرج البحث التدخلي في سياق تكوين مدرس مهني تنشده سلطات النظام التربوي المغربي،وتتوافر فيه كفاءات التخطٌيط والتدبير والتقويم. وأكيد أن عدة التأهيل الحالية الغنية برزنامتها التكوينٌة أهلتنا لاعتلاء المنصة وحمل الوزرة البيضاء بمؤسسات وطننا الحبيب.

تجربة بحثي التربوي هذا،أضافت الشيء الكتير لشخصيتي المهنية،فمن اعتقد أن التدريس مهمة سهلة فهو مخطىء ورأيه غير مجانب للصواب.فالمدرس المهني المجدد هو المطلوب والمرغوب فيه من طرف علماء الديداكتيك وخبراء علوم التربية.
 
وبالعودة لموضوع بحثي المتعلق بالأندية التربوية،وقفت على مجموعة من الحقائق والمعطيات تتلخص في تغليب جانب التعلمات على حساب أنشطة المتعلمات.وهو ما أنتج لنا متعلما فاقدا لميكانيزمات الحيوية والابداع،مقيد بالمقرر ليس إلا،الشيء الذي ترتب عنه عزلة شبه تامة للمؤسسة.

حاولت في هذا البحث التربوي ملامسة كل الاكراهات التي تعوق تفعيل مخططات الاندية التربوية،فاستخلصت أن العملية تحتاج لمجهود تشاركي  تعاوني مضنبين جميع الاطراف.

هذا وقد ختمت بحثي المتواضع بصياغة جملة من المقترحات الكفيلة بنقل الاندية التربوية من محطة قسم الانعاش إلى مرحلة استعادة الوعي ومن تم استرجاع أيامها الزاهية.
إعداد: الأستاد رشيد كندي
نمودج بحث تدخلي لأساتذة المراكز الجهوية للتربية و التكوين 2020  نمودج بحث تدخلي لأساتذة المراكز الجهوية للتربية و التكوين 2020 Reviewed by AHMED EL BOUZARI on 12/02/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.